منتديات ابناء فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» جديد هنا معكم
الإثنين يونيو 06, 2011 8:04 am من طرف حسام القاري

» jar.albahar@hotmail.com(فيفوني يا بنااات )
الأحد يونيو 05, 2011 10:53 pm من طرف جااارالبحر

» jar.albahar@hotmail.com(فيفوني يا بنااات )
الأحد يونيو 05, 2011 10:48 pm من طرف جااارالبحر

» jar.albahar@hotmail.com
الأحد يونيو 05, 2011 10:46 pm من طرف جااارالبحر

» jar.albahar@hotmail.com
الأحد يونيو 05, 2011 10:39 pm من طرف جااارالبحر

» يا جماعة جاااااااااار البحر ما مات بمزبد
الأحد يونيو 05, 2011 10:25 pm من طرف جااارالبحر

» وينك يا جاااااااااااااااار
الإثنين مايو 30, 2011 2:44 am من طرف توأم روحي

» جار البحر الحماااااااااار
الأحد مايو 29, 2011 3:26 pm من طرف توأم روحي

»  إذا خيروك بين هالسؤاااليين ؟؟؟؟
الأحد مايو 29, 2011 8:48 am من طرف بنت القدس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Zezo
 
عوده السفاح بالشكل الجديد
 
جروح عاشقه
 
بحار شاطئ الهوى
 
المــهــاجــر
 
لصمتي قصة وحكاية
 
شو مخلص شو
 
همسات النسرين
 
بنت القدس
 
جريحة فلسطين
 
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 مخافة الله والشعور برقابته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توأم روحي
المديره العامه
المديره العامه
avatar

عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: مخافة الله والشعور برقابته   الأحد أبريل 24, 2011 9:03 am

مخافة الله والشعور برقابته

إذا كان الإحساس بوجود الله والتفكر في عظمته ذكراً لله سبحانه ، فان أثر هذا الإحساس يتجسد حقيقة سلوكية في حياة الإنسان عندما يشعر بمخافة الله ، ويحس بدوام وجوده معه ، ومراقبته له ، ويتذكره في كل فعل يقدم عليه ، فهو لا ينسى أن الله معه يسمع ويرى ، وهو به محيط .
لذلك فهو يذكره عندما يقدم على المعصية ، ويحس بوجوده عندما يهم بفعل الشر ، فيستحي من خالقه ، ويخاف من التجرؤ عليه وتحدي إرادته ، فيكون هذا الذكر رادعاً له عن المعصية ، وصارفا له عن السقوط في شرك الجريمة والفساد .
وهذه الدرجة من الذكر هي أصدق مراتب الذكر ، وأكثرها أثراً في حياة الانسان ، لان هذا الذكر يترك آثاراً سلوكية ، ومواقف إرادية ، ربما جاءت بعد صراع نفسي ، واختيار صعب ، برهن على صدق الاحساس بوجود الله ، والشعور برقابته ، ولأنه تكييف للإرادة ومطابقة لها مع إرادة الله سبحانه:
(وَالّذين إذا فَعَلوا فَاحشةً أو ظَلَموا أنفُسَهُم ذَكَروا اللهَ فاستَغفَروا لِذُنُوبِهِم وَمَن يَغفِرُ الذنُوبَ إلاّ الله وَلَم يُصِروا عَلى مافَعَلوا وَهُم يَعلَمون).
(آل عمران/ 135(
)
أفَمن هوَ قائمٌ عَلى كُلِّ نَفس بما كَسَبَت وَجَعَلوا للهِ شُرَكاء قُل سَمُّوهُم أم تُنَبِّئونَه بما لايَعلَمُ في الارضِ أم بظاهر مِنَ القولِ بَل زُيِّنَ لِلَّذينَ كَفروا مَكرُهم وَصدُّوا عَنِ السَبيلِ وَمَن يُضلِل اللهُ فَما لَهُ مِن هاد( .
)
الرعد/33(
)
يا أيُّها النَّاسُ اتَّقوا رَبَّكُمُ الَّذي خَلَقَكُم من نَفس واحِدة وَخَلَقَ مِنها زَوجَها وَبَثَّ مِنهما رِجالاً كَثيراً ونِساءً واتَّقوا اللهَ الَّذي تَساءَلُونَ بِهِ والارحام إنَّ الله كانَ عَلَيكُم رَقيبا( .
)
النساء/1(
)
وَكانَ اللهُ على كُلِّ شيء رقيباً( .
)
الاحزاب/52(
) . . . .
وَاعلَمُوا أنَّ الله يَعلَمُ ما في أنفُسِكُم فَاحذَروهُ وَاعلَموا أنَّ اللهَ غفورٌ حَليمٌ( .
)
البقرة/235(
)
إنَّما المؤمِنون الّذينَ إذا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَت قُلُوبُهم وإذا تُليَت عَلَيهِم آياتُهِ زادَتهم إيماناً وَعَلى رَبِّهم يَتَوَكَّلونَ(
)
الانفال/2(
وتحدثت السنة النبوية عن حقيقة الذكر وأثره في الحياة ، فجلت هذه الحقيقة ، وأوضحت معناها وأثرها ، فقد جاء عن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم(:
)
من أطاع الله فقد ذكر الله ، وإن قلّت صلاته وصيامه ، وتلاوته للقرآن ، ومن عصى الله فلم يذكره وإن كثرت صلاته وصيامه وتلاوته للقرآن)(8) .
وفي حديث آخر: (اذكروني بطاعتي اذكركم بمغفرتي( .
وروي ان الامام الصادق (عليه السلام)حدّث الحسين البزاز قائلاً له:
)
ألا أُحدّثك بأشد ما فرض الله على خلقه؟) قلت: بلى ، قالSadإنصاف الناس من نفسك ، ومواساتك لاخيك ، وذكر الله في كل موطن ، وأما أنا لا أقول: سبحان الله ، والحمد لله ولا إلـه إلاّ الله ، والله أكبر ، وإن كان هذا من ذاك ، ولكن ذكر الله في كل موطن إذا هَجَمْتَ على طاعته أو معصيته( .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحـ(ملكة بكبريائي)ـاوية
مديره المنتدى
مديره المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: مخافة الله والشعور برقابته   الأحد أبريل 24, 2011 3:01 pm


بارك الله فيكِ اختي تـــوأم روحـــي

الله يعطيكِ الفين عافية طرح رائع و قيم جدااا

جعله الله في موازيين اعمالك

موفقة يا رب

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توأم روحي
المديره العامه
المديره العامه
avatar

عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: مخافة الله والشعور برقابته   الأحد أبريل 24, 2011 9:33 pm

فتحاوية وافتخر






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مخافة الله والشعور برقابته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: